أسباب الإصابة بالصرع وطرق علاجه المختلفة

أسباب الإصابة بالصرع وطرق علاجه المختلفة

الصرع هو اضطراب في الدماغ يتميز بنوبات متكررة, ويتم تعريف النوبة عادةً على أنها تغيير مفاجئ في السلوك نتيجة لتغير مؤقت في الأداء الكهربائي للدماغ, وعادة يولد الدماغ باستمرار نبضات كهربائية صغيرة بنمط منظم وتنتقل هذه النبضات على طول الخلايا العصبية – شبكة الخلايا العصبية في الدماغ – وفي جميع أنحاء الجسم كله عبر رسائل كيميائية تسمى الناقلات العصبية.

-إعلانات-

في حالة الصرع، تميل إيقاعات الدماغ الكهربائية إلى أن تصبح غير متوازنة، مما يؤدي إلى نوبات متكررة, وفي المرضى الذين يعانون من النوبات، يتعطل النمط الكهربائي الطبيعي بسبب رشقات مفاجئة ومتزامنة من الطاقة الكهربائية التي قد تؤثر لفترة وجيزة على وعيهم أو حركاتهم أو أحاسيسهم.

الصرع, فيتو

أنواع نوبات الصرع

تختلف النوبات بشكل كبير لدرجة أن أخصائيي الصرع يعيدون تصنيف أنواع النوبات بشكل متكرر, وعادة ما تنتمي النوبات إلى إحدى فئتين أساسيتين: النوبات المعممة الأولية والنوبات الجزئية, والفرق بين هذه الأنواع هو في كيفية بدايتها حيث تبدأ النوبات المعممة الأولية بتفريغ كهربائي واسع النطاق يشمل جانبي الدماغ في وقت واحد, وتبدأ النوبات الجزئية بتفريغ كهربائي في منطقة واحدة محدودة من الدماغ.

ويسمى الصرع الذي تبدأ فيه النوبات من جانبي الدماغ في نفس الوقت بالصرع المعمم الأولي, وتعد العوامل الوراثية مهمة في حالة الصرع الجزئي المعمم، والذي من المرجح أن يشتمل على عوامل وراثية أكثر من الصرع الجزئي وفقًا لموقع "AANS" الطبي — وهي حالة تنشأ فيها النوبات من منطقة محدودة من الدماغ.

وترتبط بعض النوبات الجزئية بإصابة في الرأس أو عدوى في الدماغ أو سكتة دماغية أو ورم ولكن السبب غير معروف في معظم الحالات, أحد الأسئلة المستخدمة لتصنيف النوبات الجزئية بشكل أكبر هو ما إذا كان الوعي (القدرة على الاستجابة والتذكر) ضعيفًا أم محفوظًا, وقد يبدو الفرق واضحًا، لكن هناك درجات عديدة لضعف الوعي أو الحفاظ عليه.

قد تزيد العوامل التالية من خطر حدوث النوبات لدى الأشخاص المعرضين للنوبات:

ضغط

الحرمان من النوم أو التعب

عدم تناول كميات كافية من الطعام

تعاطي الكحول أو المخدرات

عدم تناول الأدوية المضادة للاختلاج الموصوفة

حوالي نصف الأشخاص الذين يصابون بنوبة واحدة دون سبب واضح سوف يصابون بنوبة أخرى، عادة في غضون ستة أشهر, ويكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بنوبة أخرى إذا كان هناك إصابة دماغية معروفة أو أي نوع آخر من خلل الدماغ, وإذا أصيب المريض بنوبتين فيوجد احتمال بنسبة 80 بالمائة تقريبًا للإصابة بنوبات أخرى, وإذا حدثت النوبة الأولى وقت حدوث إصابة أو عدوى في الدماغ فمن المرجح أن يصاب المريض بالصرع مما لو لم تحدث النوبة وقت الإصابة أو العدوى.

عوامل خطر الصرع

الولادة المبكرة أو انخفاض الوزن عند الولادة

الصدمة أثناء الولادة (مثل نقص الأكسجين)

النوبات في الشهر الأول من الحياة

هياكل الدماغ غير الطبيعية عند الولادة

نزيف في الدماغ

الأوعية الدموية غير الطبيعية في الدماغ

إصابات خطيرة في الدماغ أو نقص الأكسجين في الدماغ

أورام الدماغ

التهابات الدماغ مثل التهاب السحايا

السكتة الدماغية الناتجة عن انسداد الشرايين

الشلل الدماغي

الإعاقة العقلية

حدوث النوبات خلال أيام بعد إصابة الرأس

التاريخ العائلي للإصابة بالصرع أو النوبات المرتبطة بالحمى

مرض الزهايمر (في وقت متأخر من المرض)

النوبات الطويلة المرتبطة بالحمى

تعاطي الكحول أو المخدرات

علاج الصرع

يمكن علاج الصرع بالأدوية المضادة للصرع والعلاج الغذائي والجراحة، والأدوية هي خيار العلاج الأولي لجميع المرضى الذين يعانون من نوبات متعددة تقريبًا، بعض المرضى الذين لديهم نوبة واحدة فقط والذين لا تشير اختباراتهم إلى احتمال كبير لتكرار النوبات قد لا يحتاجون إلى أدوية.

الصرع, فيتو

وتعالج الأدوية أعراض الصرع (النوبات)، بدلًا من علاج الحالة الأساسية وهي فعالة للغاية وتسيطر بشكل كامل على النوبات لدى غالبية المرضى (حوالي 70%), وتمنع هذه الأدوية بدء النوبات عن طريق تقليل ميل خلايا الدماغ إلى إرسال إشارات كهربائية مفرطة ومربكة.

مع توفر العديد من الأدوية المضادة للصرع المختلفة حاليًا، أصبح اختيار الدواء المناسب لكل مريض أمرًا معقدًا, ويعتمد اختيار الدواء على مجموعة متنوعة من العوامل، بعضها يشمل نوع النوبة ونوع الصرع، والآثار الجانبية المحتملة للدواء، والحالات الطبية الأخرى التي قد يعاني منها المريض، والتفاعلات المحتملة مع أدوية المريض الأخرى، والعمر، والجنس. وتكلفة الدواء.

قبل وصف أي دواء، يجب على المرضى مناقشة الفوائد والآثار الجانبية والمخاطر المحتملة مع أطبائهم.

ويمكن استخدام العلاج الغذائي في بعض المرضى الذين يعانون من أشكال معينة من الصرع، الأنظمة الغذائية الأكثر شيوعًا هي النظام الغذائي الكيتوني ونظام أتكينز المعدل, والنظام الغذائي الكيتوني هو نظام غذائي خاص يحتوي على نسبة عالية من الدهون والبروتين الكافي ومنخفض الكربوهيدرات والذي يبدأ خلال ثلاثة إلى أربعة أيام في المستشفى, ويشبه نظام أتكينز الغذائي المعدل النظام الغذائي الكيتوني

ما يقرب من 70% من المرضى يتم التحكم في النوبات لديهم بشكل جيد باستخدام هذه الأساليب، فإن الـ 30% الباقية لا يفعلون ذلك ويعتبرون مقاومين طبيًا، وغالبًا ما يتم علاج المرضى الذين يعانون من الصرع المقاوم للأدوية في مراكز الصرع المتخصصة بطريقة متعددة التخصصات.

نقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسةالخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.