للمتعافين من السرطان، متى يمكنهم الصيام؟ أستاذ

للمتعافين من السرطان، متى يمكنهم الصيام؟ أستاذ
(اخر تعديل 2024-03-11 15:02:34 )

المتعافين من الإصابة بالسرطان، متى يمكنهم الصيام؟، سؤال يواجه الكثير من مرضى السرطان، ممن أنعم الله عليهم بالشفاء، فالمريض بهذا المرض؛ يواجه مسألة عدم القدرة على الصيام في أغلب الحالات؛ وذلك لما يترتب على هذا المرض من مضاعفات تمنع صاحبه من الصيام، خاصة عند الخضوع للعلاج الكيماوي، وغيرها من العلاجات التي تؤثر على الصحة العامة، إلى جانب ضرورة الالتزام بمواعيد الأدوية، والتي قد تتعارض مع ساعات الصيام.

Advertisements

وأكد الدكتور إبراهيم الزيات استاذ جراحة الاورام كلية الطب جامعة أسوان، أن نسب المتعافين من الأورام السرطانية؛ في زيادة مستمرة خاصة في الآونة الاخيرة، وهذا أمر يبشر بالخير، ويؤكد أن طرق العلاج الجديدة، وطرق الجراحات الجديدة لها تأثير جيد في نتائج الشفاء من الأورام السرطانية، وارتفاع نسب التعافي.

أضاف الدكتور إبراهيم، أنه كلما كان الكشف عن هذا المرض اللعين مبكرا، واكتشاف الأورام مبكرا، كلما كان ذلك أفضل، فعندما يأتي المريض مبكرا في المراحل الاولى من وجود الورم السرطاني بالجسم، كلما كانت نتائج العلاجات والجراحات ونتائج العلاج الإشعاعي والعلاج الهرموني والكيماوي، أفضل.

ولفت الدكتور ابراهيم، إلى أنه كلما كان التعافي في المراحل الاولى من المرض، كلما عادت قدرة الجسم إلى قدراتها الطبيعية فيما قبل الإصابة بالورم السرطاني، وما قبل العلاج، وبالتالي يعود المريض لقدرته على الصيام بشكل طبيعي.

ولكن نصح الدكتور إبراهيم، بضرورة أن يتم الصيام بعد التعافي من هذا المرض، تحت إشراف الطبيب المعالج، للتأكد من قدرة المريض على الصيام بشكل طبيعي، ودون التعرض لأي مضاعفات، أو مشاكل صحية من أي نوع.

ومرض السرطان؛ هو مرض يصيب الجسم عندما تبدأ الخلايا في النمو بشكل غير طبيعي، ففي الطبيعي تنقسم الخلايا السليمة، وتنمو لتكوين خلايا جديدة حسب الحاجة، بينما تموت الخلايا القديمة، ولكن في السرطان، تنمو الخلايا الجديدة بشكل غير ضروري ولا تموت الخلايا القديمة، مما يؤدي إلى تراكم الخلايا وتكوين كتلة تسمى الورم.

طرق الوقاية من السرطان

ومن المؤكد أن الجميع يبحث عن طرق الوقاية من السرطان، ومن أصيب به مرة، وقدر الله له التعافي، يبحث عن أفضل الطرق التي يمكنها تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

وفي السطور التالية، نستعرض أهم طرق الوقاية التي أكد عليها الأطباء، والتي تعتمد على تقوية الجهاز المناعي بكل الطرق الممكنة، وتجنب أي سلوكيات غذائية أو حياتية يمكنها أن تضر بأي جزء من أجزاء الجسم، أو أجهزته:

الإقلاع عن التدخين.

الحفاظ على وزن صحي.

ممارسة النشاط البدني بانتظام.

اتباع نظام غذائي صحي، يعتمد بشكل أساسي على تناول الأطعمة الطبيعية، غير المصنعة، فكلما أمكن اللجوء للمواد الطبيعية، كلما ساعد ذلك على الوقاية من السرطان.

الحصول على التطعيمات ضد فيروس الورم الحليمي البشري، وفيروس التهاب الكبد B.

إجراء الفحوصات الطبية المنتظمة.

اللجوء للأطباء، عند حدوث أي تغييرات غير مفهومة، أو غير مبررة في أي جزء من أجزاء الجسم.

ونقدم لكم من خلال موقع ( فيتو )، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب ، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر ، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة ، أخبار الحوداث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري ، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية.