منها الهلوسة والاكتئاب، أعراض وعلاج اضطراب

منها الهلوسة والاكتئاب، أعراض وعلاج اضطراب

يسبب الاضطراب ثنائي القطب تغيرات في المزاج والطاقة ومستويات النشاط، وعادةً ما يعاني الشخص المصاب بالاضطراب ثنائي القطب من نوبة واحدة على الأقل من المزاج "المرتفع"، أو الهوس، وفترة من المزاج "المنخفض"، أو الاكتئاب.

كان الاضطراب ثنائي القطب يُعرف سابقًا باسم الاكتئاب الهوسي، ويمكن أن يؤثر بشدة على حياة الشخص اليومية هذا كما تختلف التأثيرات المحددة بين الأفراد، ومع العلاج والدعم المناسبين، يعيش العديد من الأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائي القطب حياة كاملة ومثمرة.

Advertisements

الأعراض تبدأ في سن الـ 25 وتظهر في سنوات المراهقة

في المتوسط، تبدأ الأعراض في سن 25 عامًا تقريبًا، ولكنها يمكن أن تظهر خلال سنوات المراهقة أو في وقت لاحق من الحياة، ويؤثر على جميع الناس بغض النظر عن الجنس.

تعد الأعراض الرئيسية للاضطراب ثنائي القطب النوبات متناوبة من المزاج المرتفع والمنخفض.

يمكن أن تؤثر التغيرات في مستويات الطاقة وأنماط النوم والقدرة على التركيز والأعراض الأخرى بشدة على سلوك الشخص وعمله وعلاقاته وجوانب أخرى من الحياة.

اضطراب ثنائي القطب، فيتو

ويعاني معظم الأشخاص من تغيرات مزاجية في وقت ما، لكن تلك المرتبطة بالاضطراب ثنائي القطب تكون أكثر حدة من تغيرات المزاج العادية، ويمكن أن تحدث أعراض أخرى أيضًا على سبيل المثال يعاني بعض الأشخاص من الذهان والذي يمكن أن يشمل:

الأوهام

الهلوسة

جنون العظمة

بين النوبات، قد يكون مزاج الشخص مستقرًا لعدة أشهر أو سنوات، خاصة إذا كان يتبع خطة علاجية.

ويساعد العلاج العديد من الأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائي القطب على العمل والدراسة والعيش حياة كاملة ومنتجة ومع ذلك، عندما يساعد العلاج الشخص على الشعور بالتحسن فقد يتوقف عن تناول أدويته إذا حدث هذا، يمكن أن تعود الأعراض.

بعض جوانب الاضطراب ثنائي القطب يمكن أن تجعل الشخص يشعر بالارتياح، خلال الحالة المزاجية المرتفعة وقد يجدون أنهم أكثر اجتماعية وتحدثًا وإبداعًا.

ومع ذلك، من غير المرجح أن يستمر المزاج المرتفع وحتى لو حدث ذلك، فقد يكون من الصعب الحفاظ على الاهتمام أو متابعة الخطط.

أعراض الاضطراب ثنائي القطب

تختلف أعراض الاضطراب ثنائي القطب بين الأفراد، بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن تستمر النوبة لعدة أيام أو أسابيع، ويعاني الأشخاص المصابون بالاضطراب ثنائي القطب بشكل عام من فترات طويلة دون ظهور أعراض.

وقد يواجه الآخرون حالات "الارتفاع" و"الانخفاض" في وقت واحد أو في تتابع سريع، وعندما تحدث هذه النوبات المزاجية في وقت واحد، فإنها تُعرف بالحالة المختلطة وعندما تحدث في تتابع سريع، يُعرف ذلك بالتدوير السريع.

الهوس أو الهوس الخفيف

الهوس والهوس الخفيف هما حالات مزاجية مرتفعة، والهوس بشكل عام أكثر شدة من الهوس الخفيف.

يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

زيادة في الطاقة والنشاط

الشعور بالأرق

مزاج جيد جدًا أو مبتهج أو "مرتفع".

أفكار متسارعة أو التحدث بسرعة أو القفز من فكرة إلى أخرى

العصبية الشديدة

صعوبة في التركيز

الشعور بالحاجة إلى نوم أقل من المعتاد

معتقدات غير واقعية في قدرات الفرد وقدراته

زيادة الدافع الجنسي

السلوكيات التي قد تكون ضارة أو عدوانية أو خطيرة

إنكار أن شيئًا ما قد يكون خطأ

قد ينفق بعض الأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائي القطب الكثير من المال، ويستخدمون العقاقير الترويحية، ويستهلكون الكحول، ويشاركون في أنشطة خطيرة وغير مناسبة.

أعراض الاكتئاب

خلال نوبة الاكتئاب، قد يواجه الشخص ما يلي:

الحزن والقلق

تغيرات في أنماط النوم، مثل:

صعوبة في النوم

الاستيقاظ مبكرا جدا

النوم كثيرا

الأرق أو الخمول

صعوبة في التركيز أو اتخاذ القرارات

التحدث ببطء أو صعوبة في قول أي شيء

النسيان

قلة الاهتمام بالأنشطة، حتى تلك التي يستمتع بها الشخص عادة

الشعور بعدم القدرة على إكمال المهام البسيطة

مشاعر عدم القيمة أو اليأس

في الحالات الشديدة، قد يواجه الشخص أيضًا أفكارًا أو سلوكيات انتحارية.

علاج اضطراب ثنائي القطب

يهدف العلاج إلى استقرار الحالة المزاجية للشخص وتقليل شدة الأعراض، والهدف هو مساعدة الشخص على العمل بفعالية في الحياة اليومية.

اضطراب ثنائي القطب، فيتو

ويتضمن العلاج مجموعة من العلاجات، بما في ذلك:

الأدوية، مثل:

الأدوية المضادة للذهان

مثبتات المزاج

مضادات الاكتئاب في بعض الحالات

العلاج النفسي، مثل:

العلاج السلوكي المعرفي (CBT)

العلاج الذي يركز على الأسرة

استراتيجيات إدارة الذات، مثل:

التعليم على الشرط

العلاجات التكميلية، مثل:

يمارس الرياضة

تأمل

الرعاية الذاتية، مثل الحصول على نوم جيد ومتسق

قد يستغرق الأمر بعض الوقت للحصول على التشخيص الصحيح وإيجاد العلاج المناسب، وكل شخص مصاب بالاضطراب ثنائي القطب لديه احتياجات مختلفة، وتختلف الأعراض بشكل كبير.

أسباب الاضطراب ثنائي القطب

يبدو أن الاضطراب ثنائي القطب يتطور نتيجة مجموعة من العوامل.

العوامل الوراثية: يعد الاضطراب ثنائي القطب أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين لديهم أحد أفراد العائلة مصاب بهذه الحالة، وقد تكون هناك العديد من الميزات الجينية.

السمات البيولوجية: قد تلعب الاختلالات في الناقلات العصبية أو الهرمونات التي تؤثر على الدماغ دورًا.

العوامل البيئية: قد تؤدي أحداث الحياة، مثل سوء المعاملة أو الضغط النفسي أو الخسارة الكبيرة أو أي حدث صادم آخر، إلى ظهور نوبة أولية.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسةالخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.