قد يؤدي للوفاة، مضاعفات وعلاج مرض الزهري

قد يؤدي للوفاة، مضاعفات وعلاج مرض الزهري

مرض الزهري هو عدوى بكتيرية تنتقل عن طريق العلاقة الحميمة، يعد مرض الزهري قابل للشفاء ويمكن للمضادات الحيوية حله في المراحل المبكرة.

وتسبب بكتيريا اللولبية الشاحبة (T. pallidum) مرض الزهري، والمراحل الأربع للمرض هي: الابتدائي والثانوي والكامن والثالث.

ويمكن علاج مرض الزهري بالمضادات الحيوية خاصة في المراحل المبكرة، ولا يحل دون علاج.

مرض الزهري، فيتو

أعراض مرض الزهري

يصنف الأطباء مرحلة الزهري على أنها إما أولية، أو ثانوية، أو كامنة، أو ثلاثية، وتحدد مجموعة متنوعة من الأعراض كل مرحلة.

Advertisements

ويمكن أن يكون المرض معديًا خلال المراحل الأولية والثانوية وأحيانًا المرحلة الكامنة المبكرة، وهو معدي عند وجود آفات أو تقرحات مفتوحة والزهري الثالثي ليس معديا ولكن له أعراض شديدة.

الأعراض الأولية لمرض الزهري

وتشمل أعراض مرض الزهري الأولي واحدة أو أكثر من القروح أو القروح الزهرية غير المؤلمة والثابتة والمستديرة، وتظهر هذه الأعراض بعد مرور 10 أيام إلى 3 أشهر من دخول البكتيريا إلى الجسم وفقًا لموقع "medical news today" الطبي.

ويتم حل القرح خلال 2-6 أسابيع ومع ذلك بدون علاج قد تبقى البكتيريا في الجسم.

الأعراض الثانوية للزهري

بدون علاج، يمكن أن يتطور مرض الزهري إلى حالته الثانية وهذا ينطوي على أعراض أكثر خطورة، بما في ذلك:

طفح جلدي غير مثير للحكة وخشن

آفات رمادية أو بيضاء

آلام العضلات

حمى

التهاب الحلق

تورم العقد الليمفاوية

تساقط الشعر بشكل غير مكتمل

الصداع

فقدان الوزن غير المبرر

التعب العان

وقد تختفي هذه الأعراض بعد بضعة أسابيع من ظهورها لأول مرة، وقد يعودون أيضًا عدة مرات خلال فترة أطول.

بدون علاج، يمكن أن يتطور مرض الزهري الثانوي إلى المرحلتين الكامنة والثالثة.

مرض الزهري الكامن

يمكن أن تستمر المرحلة الكامنة لعدة سنوات خلال هذا الوقت، سوف يؤوي الجسم المرض دون ظهور أعراض.

ومع ذلك، تظل بكتيريا المثقبية الشاحبة خاملة في الجسم وتوجد دائمًا خطر تكرار الإصابة بها ولا يزال الأطباء ينصحون بمعالجة مرض الزهري في هذه المرحلة، حتى لو لم تظهر الأعراض.

بعد المرحلة الكامنة، قد يتطور مرض الزهري الثالثي.

الزهري الثالثي أو الزهري المتأخر

يحدث مرض الزهري الثالثي بعد 10 إلى 30 عامًا من ظهور العدوى، عادةً بعد فترة كمون لا تظهر خلالها أي أعراض ومع ذلك، قد يظهر بعد 2-3 سنوات من الاستحواذ.

وفي هذه المرحلة، يؤدي مرض الزهري إلى إتلاف الأعضاء والأنظمة التالية:

الأوعية الدموية

الكبد

العظام

المفاصل

وقد تتطور اللثة أيضًا وهذه هي تورمات الأنسجة الرخوة التي يمكن أن تحدث في أي مكان على الجسم.

مضاعفات القلب

يمكن أن يؤدي مرض الزهري الثالثي إلى مضاعفات خطيرة في القلب والأوعية الدموية وتشمل هذه المصادر الموثوقة:

سكتة قلبية

نوبة قلبية

ذبحة

التهاب عضل القلب

قصور الصمام الأبهري

التهاب الأبهر

ويعني تلف الأعضاء أن مرض الزهري الثالثي يمكن أن يؤدي في كثير من الأحيان إلى الوفاة ولذلك فإن علاج مرض الزهري قبل أن يصل إلى هذه المرحلة أمر بالغ الأهمية.

الزهري العصبي

الزهري العصبي هو حالة تتطور عندما تنتشر بكتيريا T. pallidum إلى الجهاز العصبي وغالبًا ما يكون له روابط مع مرض الزهري الكامن والثالث ومع ذلك، يمكن أن يحدث في أي وقت بعد المرحلة الابتدائية.

وقد يظل الشخص المصاب بالزهري العصبي بدون أعراض لفترة طويلة وبدلًا من ذلك، قد تتطور الأعراض تدريجيًا.

وتشمل الأعراض:

الخرف أو تغير الحالة العقلية

تنميل في الأطراف

مشاكل في التركيز

فقدان السمع

ارتباك

الصداع أو النوبات

مشاكل في الرؤية أو فقدان الرؤية

الضعف

مرض الزهري الخلقي

ويعد مرض الزهري الخلقي شديدًا ويهدد الحياة في كثير من الأحيان، ويمكن أن تنتقل بكتيريا المثقبية الشاحبة من المرأة الحامل إلى الجنين عبر المشيمة وأثناء عملية الولادة.

وتشير الأبحاث إلى أن حوالي 40% من الولادات للأشخاص المصابين بمرض الزهري غير المعالج تؤدي إلى الوفاة المبكرة للجنين أو حديثي الولادة.

ويمكن أن يؤدي مرض الزهري الخلقي أيضًا إلى الولادة المبكرة أو انخفاض الوزن عند الولادة والعدوى عند الرضع.

وتشمل الأعراض الأخرى عند الأطفال حديثي الولادة ما يلي:

الأنف السرجي، حيث يكون جسر الأنف مفقودًا

حمى

صعوبة في زيادة الوزن

طفح جلدي في الأعضاء التناسلية والشرج والفم

بثور صغيرة على اليدين والقدمين

سائل الأنف المائي

وقد يتعرض الرضع الأكبر سنًا والأطفال الصغار لما يلي:

أسنان هاتشينسون، أو أسنان غير طبيعية على شكل وتد

آلام العظام

فقدان البصر

فقدان السمع

تورم المفاصل

سيقان السيف، انحناء الساقين

تندب الجلد حول الأعضاء التناسلية والشرج والفم

بقع رمادية حول المهبل الخارجي والشرج

مرض الزهري، فيتو

علاج مرض الزهري

يمكن أن يكون علاج مرض الزهري ناجحًا، خاصة في المراحل المبكرة.

تعتمد استراتيجية العلاج على الأعراض ومدة إيواء الشخص للبكتيريا ومع ذلك، خلال المرحلة الأولية أو الثانوية أو الثالثة، يتلقى الأشخاص المصابون بمرض الزهري عادة حقنة عضلية من البنسلين جي بنزاثين.

عادةً ما يتطلب مرض الزهري الكامن والثالث المتأخر حقنًا أسبوعية لمدة تصل إلى 3 أسابيع.

يتطلب الزهري العصبي استخدام البنسلين عن طريق الوريد (IV) لمدة أسبوعين لإزالة البكتيريا من الجهاز العصبي المركزي.

ويؤدي علاج العدوى إلى منع حدوث المزيد من الضرر للجسم ومع ذلك، لا يمكن للعلاج أن يزيل أي ضرر حدث بالفعل.

يمكن للأشخاص الذين يعانون من حساسية البنسلين في بعض الأحيان استخدام دواء بديل في المراحل المبكرة، ومع ذلك خلال فترة الحمل وفي المراحل الثالثة فإن أي شخص يعاني من الحساسية سيخضع لإزالة حساسية البنسلين للسماح بالعلاج الآمن.

بعد الولادة، يجب أن يخضع الأطفال حديثي الولادة المصابون بمرض الزهري للعلاج بالمضادات الحيوية.

وقد تحدث قشعريرة وحمى وغثيان وألم مؤلم وصداع في اليوم الأول من العلاج، ويشير الأطباء إلى هذه الأعراض على أنها تفاعل ياريش-هيركسهايمر، ولا يشير إلى أن الشخص يجب أن يتوقف عن العلاج.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسةالخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.