أعراض مرض باركنسون الحركية والنفسية وأسبابه

أعراض مرض باركنسون الحركية والنفسية وأسبابه
(اخر تعديل 2024-03-23 03:01:41 )

مرض باركنسون هو حالة تنكسية دماغية مرتبطة بالعمر، مما يعني أنه يتسبب في تدهور أجزاء من الدماغ، ومن المعروف أنه يسبب حركات بطيئة، والهزات، ومشاكل في التوازن وأكثر من ذلك، وتحدث معظم الحالات لأسباب غير معروفة ولكن بعضها وراثي وهذه الحالة غير قابلة للشفاء ولكن هناك العديد من خيارات العلاج المختلفة.

أعراض مرض باركنسون

وتشمل الأعراض الأكثر شهرة لمرض باركنسون فقدان السيطرة على العضلات، ومع ذلك يعرف الخبراء الآن أن المشكلات المتعلقة بالتحكم في العضلات ليست هي الأعراض المحتملة الوحيدة لمرض باركنسون وفقًا لموقع "Cleveland clinic" الطبي.

Advertisements

أعراض مرض باركنسون، فيتو

الأعراض المرتبطة الحركة

تشمل الأعراض الحركية لمرض باركنسون ما يلي:

تباطؤ الحركات، يعد بطء الحركة من الأعراض الرئيسية لمرض باركنسون، ويصفه الأشخاص المصابون بهذا على أنه ضعف في العضلات، ولكنه يحدث بسبب مشاكل في التحكم في العضلات، ولا يوجد فقدان فعلي للقوة.

رعشة أثناء راحة العضلات، هذا هو اهتزاز إيقاعي للعضلات حتى عندما لا تستخدمها ويحدث في حوالي 80٪ من حالات مرض باركنسون، وتختلف الرعاشات أثناء الراحة عن الرعشات الأساسية والتي لا تحدث عادة عندما تكون العضلات في حالة راحة.

وضعية غير مستقرة، تتسبب الحركات البطيئة والتصلب في مرض باركنسون في اتخاذ وضعية منحنية، ويظهر هذا عادةً مع تفاقم المرض، ويكون ذلك مرئيًا عندما يمشي الشخص لأنه سيستخدم خطوات أقصر وخلطًا ويحرك أذرعه بشكل أقل، وقد يستغرق الدوران أثناء المشي عدة خطوات.

ويمكن أن تشمل الأعراض الحركية الإضافية ما يلي:

مشاكل في التحكم في العضلات.

سيلان اللعاب، من الأعراض الأخرى التي تحدث بسبب فقدان السيطرة على عضلات الوجه.

تعبيرات وجه تشبه القناع، يُعرف هذا باسم نقص التمثيل، ويعني أن تعابير الوجه تتغير قليلًا جدًا أو لا تتغير على الإطلاق.

صعوبة في البلع، ويحدث هذا مع انخفاض التحكم في عضلات الحلق، ويزيد من خطر حدوث مشاكل مثل الالتهاب الرئوي أو الاختناق.

صوت التحدث الناعم بشكل غير عادي (نقص الصوت)، يحدث هذا بسبب انخفاض التحكم في العضلات في الحلق والصدر.

أعراض غير حركية

هناك عدة أعراض محتملة لا تتعلق بالحركة والتحكم في العضلات، وفي السنوات الماضية اعتقد الخبراء أن الأعراض غير الحركية كانت عوامل خطر لهذا المرض عندما تظهر قبل ظهور الأعراض الحركية، ومع ذلك توجد قدر متزايد من الأدلة على أن هذه الأعراض يمكن أن تظهر في المراحل الأولى من المرض، وهذا يعني أن هذه الأعراض قد تكون علامات تحذيرية تبدأ قبل سنوات أو حتى عقود من ظهور الأعراض الحركية.

وتشمل الأعراض غير الحركية، ما يلي:

أعراض الجهاز العصبي اللاإرادي، وتشمل هذه انخفاض ضغط الدم الانتصابي (انخفاض ضغط الدم عند الوقوف)، والإمساك ومشاكل الجهاز الهضمي، وسلس البول والاختلالات الجنسية.

اكتئاب.

فقدان حاسة الشم.

مشاكل النوم مثل اضطراب حركة الأطراف الدورية (PLMD)، واضطراب سلوك حركة العين السريعة (REM) ومتلازمة تململ الساقين.

صعوبة في التفكير والتركيز (الخرف المرتبط بمرض باركنسون).

مراحل مرض باركنسون

قد يستغرق مرض باركنسون سنوات أو حتى عقودًا لإحداث آثار خطيرة، ويعد مقياس تصنيف مرض باركنسون الموحد التابع لجمعية اضطرابات الحركة (MDS-UPDRS) الأداة الرئيسية لمقدمي الرعاية الصحية لتصنيف هذا المرض، يفحص MDS-UPDRS أربعة مجالات مختلفة لكيفية تأثير مرض باركنسون على المريض:

الجزء الأول: الجوانب غير الحركية لتجارب الحياة اليومية، ويتناول هذا القسم الأعراض غير الحركية مثل الخرف والاكتئاب والقلق وغيرها من المشكلات المتعلقة بالقدرة العقلية والصحة العقلية، كما أنه يطرح أسئلة حول الألم، والإمساك، وسلس البول، التعب.

الجزء الثاني: الجوانب الحركية لتجارب الحياة اليومية، ويغطي هذا القسم التأثيرات على المهام والقدرات المتعلقة بالحركة، ويشمل ذلك قدرة المريض على التحدث والأكل والمضغ والبلع وارتداء الملابس والاستحمام إذا كنت تعاني من الرعشات وغيرها.

الجزء الثالث: فحص شامل، يستخدم مقدم الرعاية الصحية هذا القسم لتحديد التأثيرات المرتبطة بالحركة لمرض باركنسون، وتقيس المعايير التأثيرات بناءً على طريقة حديثك، وتعبيرات الوجه، والتصلب والصلابة، ومشية المشي وسرعته، والتوازن، وسرعة الحركة، والرعشة.

الجزء الرابع: المضاعفات الحركية، ويتضمن هذا القسم قيام مقدم الخدمة بتحديد مدى تأثير أعراض مرض باركنسون على حياة المريض، ويتضمن ذلك مقدار الوقت الذي يعاني فيه من أعراض معينة كل يوم، وما إذا كانت تلك الأعراض تؤثر على كيفية قضاء وقته أم لا.

ما الذي يسبب مرض باركنسون؟

على الرغم من وجود العديد من عوامل الخطر المعروفة لمرض باركنسون، مثل التعرض للمبيدات الحشرية، إلا أن الأسباب المؤكدة الوحيدة لمرض باركنسون في الوقت الحالي هي أسباب وراثية، وعندما لا يكون مرض باركنسون وراثيًا، يصنفه الخبراء على أنه "مجهول السبب"، وهذا يعني أنهم لا يعرفون بالضبط سبب حدوث ذلك.

تبدو العديد من الحالات مثل مرض باركنسون ولكنها تكون باركسون ناتج عن سبب محدد مثل بعض الأدوية النفسية.

مرض باركنسون العائلي

يمكن أن يكون لمرض باركنسون سبب عائلي، مما يعني أنك يمكن أن ترثه من أحد والديك أو كليهما ومع ذلك، فإن هذا لا يشكل سوى حوالي 10٪ من جميع الحالات.

أعراض مرض باركنسون، فيتو

لقد ربط الخبراء ما لا يقل عن سبعة جينات مختلفة بمرض باركنسون، ولقد ربطوا ثلاثة منها بالبداية المبكرة للحالة، كما أنها تسبب بعض الطفرات الجينية سمات فريدة ومميزة.

مرض باركنسون مجهول السبب

يعتقد الخبراء أن مرض باركنسون مجهول السبب يحدث بسبب مشاكل في كيفية استخدام جسمك لبروتين يسمى (α-synuclein )، البروتينات هي جزيئات كيميائية لها شكل محدد للغاية وعندما لا يكون لبعض البروتينات الشكل الصحيح - وهي مشكلة تعرف باسم اختلال البروتين - لا يستطيع الجسم استخدامها ولا يمكنه تفكيكها.

يعد اختلال البروتين أمرًا شائعًا في العديد من الاضطرابات الأخرى، مثل مرض الزهايمر، ومرض هنتنغتون، وأشكال متعددة من الداء النشواني وأكثر من ذلك.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة والسياسةالخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.