أعراض سرطان القولون لدى النساء

أعراض سرطان القولون لدى النساء

غالبًا ما يتم تصنيف سرطان القولون مع سرطان المستقيم، إلا أن الفرق الرئيسي بين سرطان القولون والمستقيم هو ما إذا كانت الأورام الحميدة السرطانية تتشكل لأول مرة في القولون أو المستقيم.

ويظل سرطان القولون هو السبب الثاني الأكثر شيوعًا للوفيات المرتبطة بالسرطان بين النساء والرجال مجتمعين، على الرغم من أن الأطباء يعتقدون أنه يمكن منع الوفيات من خلال الفحص والتشخيص المبكر.

سرطان القولون، فيتو

أعراض سرطان القولون عند النساء

يبدأ سرطان القولون كنمو صغير في الجدار الداخلي للقولون، وتُسمى هذه النموات بالسلائل.

Advertisements

وعادةً ما تكون السلائل حميدة (غير سرطانية) ولكن عندما تتشكل ورم سرطاني ويمكن أن تنتقل الخلايا السرطانية إلى بطانة القولون أو المستقيم وتنتشر، ويمكن للخلايا السرطانية أيضًا أن تدخل مجرى الدم والجهاز الليمفاوي.

في مراحله المبكرة، قد لا يكون لسرطان القولون أي أعراض ملحوظة.

وعندما تحدث، تميل علامات سرطان القولون لدى النساء إلى أن تكون مماثلة لتلك التي تظهر لدى الرجال، ويمكن أن تشمل:

الإمساك أو الإسهال أو غيرها من التغييرات في عادات الأمعاء

دم في البراز أو نزيف المستقيم

آلام في البطن أو تشنجات

إحساس بأن الأمعاء لم يتم إفراغها بالكامل

فقدان الوزن غير المبرر

التعب أو الضعف أو انخفاض مستوى الطاقة

أعراض سرطان القولون والأعراض المتعلقة بالدورة الشهرية.

قد يكون من السهل الخلط بين بعض أعراض سرطان القولون وبين الأعراض المرتبطة البدورة الشهرية، على سبيل المثال يعد الشعور بالتعب غير المعتاد أو نقص الطاقة من الأعراض الشائعة لمتلازمة ما قبل الحيض (PMS).

وهذه أيضًا أعراض فقر الدم، والتي قد تواجهينها إذا فقدت الكثير من الدم أثناء فترة الحيض.

وبالمثل، قد يتم الخلط بين تشنجات البطن المرتبطة بسرطان القولون وتشنجات الدورة الشهرية، وقد يتم أيضًا الخلط بين التشنجات وأعراض التهاب بطانة الرحم.

عوامل الخطر عند النساء

معظم العوامل نفسها التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون لدى الرجال هي نفسها بالنسبة للنساء.

سرطان القولون، فيتو

ومن هذه المخاطر:

زيادة العمر، يميل الخطر إلى الارتفاع بشكل ملحوظ بعد سن الخمسين وفقًا لموقع "Healthline" الطبي، على الرغم من أن الأشخاص الأصغر سنًا قد يصابون بسرطان القولون أيضًا.

التاريخ الشخصي للاورام الحميدة، إذا كنت مصابًا بالسلائل الحميدة في الماضي فإن تواجه مخاطر أكبر لتشكل الزوائد اللحمية السرطانية لاحقًا، وإن الإصابة بسرطان القولون تضعك أيضًا في خطر أكبر لتكوين ورم سرطاني جديد.

التاريخ العائلي للإصابة بسرطان القولون أو الأورام الحميدة، ووجود أحد الوالدين أو الأشقاء أو قريب آخر مصاب بسرطان القولون أو تاريخ من الأورام الحميدة يجعلك أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون.

العلاج الإشعاعي، إذا تلقيت العلاج الإشعاعي لعلاج السرطان في منطقة البطن بما في ذلك سرطان عنق الرحم فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون أو المستقيم.

نمط الحياة غير الصحي، إن عدم الحركة أو السمنة والتدخين وشرب الكحول بشكل مفرط يمكن أن يزيد من خطر الإصابة، ويُنصح النساء بعدم تناول المشروبات الكحولية.

بعد انقطاع الطمث، يزداد خطر إصابة المرأة بجميع أنواع السرطان.

على الرغم من أن العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) (المستخدم لإدارة أعراض انقطاع الطمث) يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، إلا أنه يرتبط في الواقع بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

ومع ذلك، لا يزال من الضروري إجراء المزيد من الأبحاث، وناقش إيجابيات وسلبيات العلاج التعويضي بالهرمونات مع طبيبك قبل بدء العلاج.

وقد تكون أيضًا معرضًا لخطر متزايد للإصابة بنوع من سرطان القولون يسمى سرطان القولون الناتج عن داء السلائل الوراثي (HPCC)، أو متلازمة لينش، إذا كان لديك تاريخ من الإصابة بسرطان بطانة الرحم وكنت حاملًا لطفرة جين MMR.

وتم ربط طفرة جين MMR بفيروس HPCC. تمثل متلازمة لينش حوالي 2 إلى 4 بالمائة من جميع حالات القولون والمستقيم.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوداث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسةالخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.