أعراض القولون العصبي، وأسباب الإصابة وطرق العلاج

أعراض القولون العصبي، وأسباب الإصابة وطرق العلاج

أعراض القولون العصبي، من المشاكل الصحية التي يعاني منها الكثيرين، والتي تسبب ألما شديدا بالجهاز الهضمي بشكل عام، وكلما تم تشخيصه مبكرًا، كلما تمت السيطرة عليه، والتعامل معه بشكل أفضل.

أعراض القولون العصبي

وأشار الدكتور محمد عبدالعزيز استشاري الأمراض الباطنة، إلى أن القولون العصبي من أكثر الاضطرابات المعوية شيوعًا، ويعاني منه ما بين 10% و25% من الأشخاص حول العالم. وتشمل أعراضه الرئيسية ما يلي:

ألم أو تقلصات في البطن: قد تختلف شدة هذه الأعراض من شخص لآخر، وقد تتحسن أو تزداد سوءًا مع مرور الوقت.

Advertisements

انتفاخ البطن: يشعر العديد من مرضى القولون العصبي بانتفاخ البطن، خاصة بعد تناول الطعام.

الغازات: قد يعاني مرضى القولون العصبي من زيادة الغازات في البطن، مما قد يؤدي إلى الانتفاخ والتجشؤ.

الإسهال أو الإمساك: قد يتناوب الإسهال والإمساك مع بعضهما البعض، أو قد يعاني المريض من أحدهما فقط.

تغير لون البراز: قد يصبح البراز أكثر قتامة أو شحوبًا من المعتاد.

الشعور بالامتلاء بعد تناول كمية صغيرة من الطعام: قد يشعر المريض بالامتلاء بعد تناول كمية صغيرة من الطعام، مما قد يؤدي إلى فقدان الشهية.

الشعور بالحاجة إلى التبرز بشكل متكرر: قد يشعر المريض بالحاجة إلى التبرز بشكل متكرر، حتى بعد إفراغ الأمعاء.

الإسهال الليلي: قد يستيقظ المريض في الليل للتبرز.

المخاط في البراز: قد يلاحظ المريض وجود مخاط في برازه.

التعب: قد يشعر المريض بالتعب والإرهاق بشكل متكرر.

الأرق: قد يواجه المريض صعوبة في النوم أو البقاء نائمًا.

الصداع: قد يعاني المريض من الصداع بشكل متكرر.

القلق والاكتئاب: قد يعاني بعض مرضى القولون العصبي من أعراض القلق والاكتئاب.

وأضاف الدكتور محمد، أنه قد تختلف أعراض القولون العصبي من شخص لآخر، وقد لا يعاني جميع المرضى من جميع الأعراض، وقد تكون أعراض القولون العصبي مشابهة لأعراض أمراض أخرى، لذلك من المهم استشارة الطبيب لتلقي التشخيص الصحيح.

عوامل تزيد من أعراض القولون العصبي:

وأوضح الدكتور محمد، أن هناك عدة عوامل قد تزيد من أعراض القولون العصبى، والتي يستعرضها في السطور التالية:

التوتر والقلق: قد تؤدي مشاعر التوتر والقلق إلى تفاقم أعراض القولون العصبي.

النظام الغذائي: قد تؤدي بعض الأطعمة، مثل الأطعمة الدسمة أو الغنية بالتوابل، إلى تفاقم أعراض القولون العصبي.

التغيرات الهرمونية: قد تؤدي التغيرات الهرمونية، مثل تلك التي تحدث خلال الدورة الشهرية أو الحمل، إلى تفاقم أعراض القولون العصبي.

بعض الأدوية: قد تؤدي بعض الأدوية، مثل المضادات الحيوية، إلى تفاقم أعراض القولون العصبي.

التهاب القولون

علاج القولون العصبي:

أكد الدكتور محمد، أنه لا يوجد علاج نهائي للقولون العصبي، ولكن هناك العديد من الطرق للتحكم في الأعراض وتحسين نوعية الحياة، وتشمل خيارات العلاج ما يلي:

تغييرات في نمط الحياة: قد تساعد بعض التغييرات في نمط الحياة، مثل ممارسة الرياضة بانتظام وتناول نظام غذائي صحي، في تحسين أعراض القولون العصبي.

الأدوية: قد يصف الطبيب بعض الأدوية للتحكم في أعراض القولون العصبي، مثل مضادات الإسهال أو مضادات الإمساك أو مضادات التشنج.

العلاج النفسي: قد يساعد العلاج النفسي، مثل العلاج السلوكي المعرفي، في تحسين أعراض القولون العصبي.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسةالخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.