علاج الإكزيما، بالوصفات الطبيعية أبرزها زيت جوز

علاج الإكزيما، بالوصفات الطبيعية أبرزها زيت جوز

علاج الإكزيما، أجمع الأطباء أنه لا يوجد علاج نهائي للإكزيما، ولكن هناك العديد من العلاجات التي يمكن أن تساعد في السيطرة على الأعراض والقدرة على معايشة المرض، وتخفيف أعراضه قدر المستطاع، ولذلك يعتمد العلاج الأمثل على شدة الحالة وموقعها والعوامل المسببة لها.


العلاجات الموضعية للاكزيما

وأكدت الدكتورة داليا يسري اخصائية الأمراض الجلدية والعلاج بالليزر، أن العلاجات الموضعية هي العلاج الأكثر فاعلية للإكزيما، لأنه لا يوجد علاج نهائي للإكزيما، ولكن كلها علاجات مؤقتة، للسيطرة عليها قدر الإمكان، وتتضمن هذه العلاجات ما يلي:

Advertisements

الكورتيكوستيرويدات الموضعية: وهي الأدوية الأكثر فعالية في علاج الإكزيما، ومع ذلك، يجب استخدامها بحذر لتجنب الآثار الجانبية، مثل ترقق الجلد.
مضادات الهيستامين الموضعية: تساعد على تقليل الحكة.
المرطبات: تساعد على ترطيب الجلد ومنع الجفاف.
كريمات فيتامين د: قد تساعد في تقليل الالتهاب.

العلاجات الفموية

يمكن أن تفيد الأدوية الفموية في الحالات الشديدة من الإكزيما، وتشمل هذه الأدوية، ما يلي:

الكورتيكوستيرويدات الفموية: فعالة للغاية في علاج الإكزيما، ولكن لها آثار جانبية خطيرة، مثل زيادة خطر الإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم والتهاب الكبد.
مثبطات المناعة: تساعد على تقليل الالتهاب.
مضادات الهيستامين الفموية: تساعد على تقليل الحكة.

وأضافت الدكتورة داليا، أن هناك مجموعة من العلاجات الأخرى للإكزيما، والتي تشمل ما يلي:

العلاج بالضوء: يساعد على تقليل الالتهاب.
العلاج بالليزر: يساعد على تقليل الحكة.
العلاج النفسي: قد يساعد في إدارة الإجهاد، والذي يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الإكزيما.

الوقاية من الإكزيما

وأوضحت الدكتورة داليا، أنه لا يوجد علاج نهائي للإكزيما، ولكن هناك بعض السلوكيات الصحية، التي يمكن القيام بها للمساعدة في الوقاية من تفاقم الأعراض، مثل:

تجنب المهيجات: يمكن أن يؤدي التعرض لبعض المواد، مثل المنظفات أو العطور أو الحيوانات الأليفة، إلى تفاقم الإكزيما.
ترطيب الجلد باستمرار: يساعد الترطيب على الحفاظ على رطوبة الجلد ومنع الجفاف، وهو أحد عوامل الخطر الرئيسية للإكزيما.
التحكم في الإجهاد: يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى تفاقم الإكزيما.

علاج الاكزيما

علاج الاكزيما بالوصفات الطبيعية

أكدت الدكتورة هدى مدحت أخصائية التغذية العلاجية، أنه لا يوجد علاج نهائي للأكزيما، ولكن هناك العديد من العلاجات التي يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض، فيمكن استخدام العلاجات الطبيعية كعلاج إضافي للعلاجات التقليدية، أو كبديل لها في بعض الحالات.

وفيما يلي بعض العلاجات الطبيعية التي قد تساعد في علاج الأكزيما:

زيت جوز الهند:
يحتوي زيت جوز الهند على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا، ويمكن أن يساعد في ترطيب البشرة وتقليل الحكة. يمكن استخدام زيت جوز الهند النقي مباشرة على الجلد، أو يمكن إضافته إلى المرطب.

زيت السمك:
يحتوي زيت السمك على أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب وتعزيز صحة الجلد. يمكن تناول زيت السمك كمكمل غذائي، أو يمكن استخدامه موضعيًا ككريم أو مرطب.

الألوفيرا:
يحتوي جل الصبار على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا، ويمكن أن يساعد في ترطيب البشرة وتقليل الحكة. يمكن وضع جل الصبار مباشرة على الجلد.

البروتبيوتيك:
يمكن أن تساعد البروبيوتيك في الحفاظ على صحة الأمعاء، والتي يمكن أن تؤثر على صحة الجلد. يمكن تناول البروبيوتيك كمكمل غذائي، أو يمكن العثور عليها في الأطعمة مثل الزبادي والمخللات.

بالإضافة إلى العلاجات الطبيعية، هناك بعض التغييرات في نمط الحياة التي يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض الأكزيما، مثل:

الاستحمام بالماء الفاتر، وتجنب استخدام الصابون القاسي.
ارتداء الملابس القطنية المريحة.
تجنب ملامسة المواد المهيجة؛ مثل العطور والمنظفات.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسةالخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.