علاج الصداع الأمامي بعادات يومية بسيطة

علاج الصداع الأمامي بعادات يومية بسيطة

غالبًا ما يكون الصداع الذي يسبب الألم في الجبهة بسبب التوتر أو إجهاد العين أو مشاكل الجيوب الأنفية، وللوقاية من صداع الجبين ويمكن للأشخاص محاولة إدارة التوتر والحفاظ على وضعية جيدة والبقاء رطبًا.

ونادرا ما يرتبط الصداع في مقدمة الرأس بهذا الجزء من الدماغ، وهو ليس حالة في حد ذاته، وعادة ما يشير الألم في الجبهة إلى أحد أنواع الصداع المتعددة.

يعاني أكثر من 9 من كل 10 بالغين من الصداع في مرحلة ما خلال حياتهم، ويعد الصداع من أكثر الأسباب شيوعًا لاستشارة الطبيب أو التغيب عن العمل أو المدرسة.

Advertisements

الصداع الأمامي، فيتو

صداع التوتر

يعد صداع التوتر هو النوع الأكثر شيوعًا من الصداع الأساسي، ويعاني معظم الأشخاص منه في مرحلة ما، ويتميز هذا الصداع بالأعراض التالية:

ألم خفيف ومستمر يمكن أن يشعر به الشخص في جميع أنحاء الرأس

الألم الذي يبدأ غالبًا في الجبهة أو الصدغين أو خلف العينين

الرقة حول الرأس وفروة الرأس والوجه والرقبة والكتفين

إحساس بالضيق أو الضغط يشبه شد الحزام حول الرأس

يمكن أن تتراوح شدة صداع التوتر من خفيفة إلى شديدة.

وتستمر عادةً ما بين 30 دقيقة وعدة ساعات، ولكنها قد تستمر في بعض الأحيان لعدة أيام، وقد تحدث أيضًا في عدة أيام خلال شهر واحد.

وغالبًا ما يؤدي التوتر أو القلق أو الاكتئاب إلى حدوث صداع التوتر، ولكنه قد يحدث أيضًا بسبب التعب أو الوضع غير المناسب أو مشاكل العضلات والعظام في الرقبة.

ويمكن للأشخاص في كثير من الأحيان تخفيف الألم الناتج عن صداع التوتر عن طريق تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين أو الأسبرين، وقد يكون ما يلي مفيدًا أيضًا:

الحصول على تدليك

تمرين الرقبة بلطف

أخذ حمام ساخن

وضع منشفة أو منشفة ساخنة على الجبهة أو الرقبة

من المهم طلب الرعاية الطبية في حالات الصداع الشديد أو المستمر، وتلك التي تحدث أكثر من 15 مرة في الشهر، والتي يعتبرها الأطباء مزمنة، وقد يصف الطبيب أحيانًا مضاد الاكتئاب أميتريبتيلين لعلاج صداع التوتر المزمن.

إجهاد العين

يؤدي إجهاد العين أيضًا إلى الصداع في الجبهة، وقد يبدو الصداع الناتج عن إجهاد العين مشابهًا لصداع التوتر ومع ذلك، يمكن أن يكون السبب هو الرؤية غير المصححة أو الاستجماتيزم في إحدى العينين أو كلتيهما.

يمكن أن يكون لإجهاد العين أسباب مختلفة، بما في ذلك:

القيام بمهام بصرية طويلة، مثل القراءة أو استخدام الكمبيوتر

فترات طويلة من التركيز

ضغط

يجب على الأشخاص الذين يعانون من صداع إجهاد العين مراجعة طبيب العيون لإجراء اختبار العين، وإذا كان خلل البصر هو السبب، فقد يحتاج الشخص إلى نظارات أو عدسات لاصقة.

يمكن للأشخاص أيضًا اتخاذ خطوات معينة لتقليل إجهاد العين، وتشمل هذه:

أخذ فترات راحة منتظمة من المهام التي تتطلب جهدًا بصريًا

ممارسة الوضعية الجيدة عند الجلوس على المكتب

شد الرقبة والذراعين والظهر بانتظام

استخدام مرشح مضاد للتوهج لشاشات الكمبيوتر

الصداع العنقودي

الصداع العنقودي نادر ولكنه قد يكون مؤلمًا للغاية، وعادةً ما يشعر الشخص بالألم على جانب واحد من الرأس، وغالبًا ما يكون حول العين أو الصدغ أو الجبهة.

يبدأ هذا الصداع عادة دون سابق إنذار، ويمكن أن يستمر لعدة ساعات، وقد يعاني الشخص من أكثر من نوع من أنواع الصداع هذه في اليوم.

تشمل الأعراض الأخرى للصداع العنقودي ما يلي:

الشعور بعدم الراحة أو الإثارة

السيلان الأنفي

أنف مسدود

عين دامعة أو منتفخة

ويمكن أن يعاني الأشخاص من نوبات الصداع العنقودي التي تستمر لأسابيع أو أشهر، عادةً من 4 إلى 12 أسبوعًا، وتميل حالات الصداع هذه إلى الحدوث في نفس الوقت تقريبًا كل يوم وغالبًا ما توقظ الأشخاص.

سبب الصداع العنقودي ليس مفهومًا جيدًا، لكنه قد يكون وراثيًا في العائلات، ويمكن أن يؤدي الكحول والتدخين والتعرض للمواد الكيميائية ذات الرائحة القوية إلى حدوث هجمات.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من الصداع العنقودي التحدث مع الطبيب، تشمل خيارات العلاج ما يلي:

سوماتريبتان

الكورتيكوستيرويدات

العلاج بالأوكسجين

الليثيوم

فيراباميل، مانع قنوات الكالسيوم

حقن مخدر موضعي في الجزء الخلفي من الرأس

في بعض الحالات، قد يوصي أخصائي الرعاية الصحية بإجراء عملية جراحية لزرع جهاز تحفيز كهربائي في جانب وجه الشخص.

صداع الجيوب الأنفية (التهاب الجيوب الأنفية)

ويمكن أن تؤدي العدوى أو رد الفعل التحسسي إلى التهاب الجيوب الأنفية، وهو ما يُعرف باسم التهاب الجيوب الأنفية.

ويمكن أن يؤدي تورم الجيوب الأنفية إلى صداع أمامي وألم حول الجبهة والخدين والعينين.

وتشمل خصائص هذا الصداع ما يلي:

ألم ممل وخفقان

الألم الذي تتفاقمه حركات الرأس

السيلان الأنفي

أنف مسدود

حمى

وجع أسنان

غالبا ما يصاب الأشخاص بالتهاب الجيوب الأنفية بعد الإصابة بنزلة برد أو أنفلونزا، وعادةً ما يتم علاجهم دون علاج.

ومع ذلك، يمكن لأي شخص يبحث عن تخفيف الاحتقان المصاحب استخدام محلول المياه المالحة لتنظيف أنفه أو استنشاق البخار من وعاء من الماء الساخن.

وتعتمد أفضل طريقة لإدارة التهاب الجيوب الأنفية على السبب:

البرد أو الأنفلونزا: يمكن لأي شخص استخدام مزيلات احتقان الأنف ومسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية، مثل الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.

العدوى البكتيرية: قد يصف الطبيب مضادًا حيويًا.

الحساسية: قد يوصي الطبيب بتناول مضادات الهيستامين.

قد يقوم أخصائي الرعاية الصحية أيضًا بتوفير رذاذ أنفي يحتوي على كورتيكوستيرويد لتخفيف التورم، وفي بعض الحالات، قد يكون من الضروري إحالة الشخص المصاب بالتهاب الجيوب الأنفية إلى أخصائي الأذن والأنف والحنجرة، المعروف باسم طبيب الأنف والأذن والحنجرة.

يجب على أي شخص يعاني من التهاب الجيوب الأنفية الذي يستمر لمدة تزيد عن أسبوع أو يزداد سوءًا التحدث مع أخصائي الرعاية الصحية.

الصداع الأمامي، فيتو

الوقاية من الصداع الأمامي

يمكن لبعض الممارسات اليومية أن تساعد في منع أو تقليل تكرار الصداع، وتشمل هذه:

الحصول على قسط كافٍ من النوم: يجب على الشخص أن يحاول النوم والاستيقاظ في أوقات منتظمة ومقاومة الرغبة في النوم الزائد في عطلات نهاية الأسبوع، يحتاج معظم البالغين إلى ما لا يقل عن 7 ساعات من النوم في الليلة.

ممارسة النشاط البدني بانتظام: يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة عدة مرات في الأسبوع في تقليل التوتر وتحسين اللياقة البدنية أو الحفاظ عليها، وينصح البالغين بالحصول على 150 دقيقة أسبوعيًا من النشاط البدني المعتدل، وهذا يعادل حوالي 30 دقيقة، 5 أيام في الأسبوع وفقًا لموقع "medical news today" الطبي.

تحسين الوضعية: إذا كانت الوضعية السيئة هي سبب الصداع الذي يعاني منه الشخص، فقد يستفيد من الجلوس بشكل مستقيم والتأكد من دعم الجزء السفلي من الظهر بشكل صحيح، ومن الأفضل تجنب الجلوس في نفس الوضع لفترة طويلة جدًا وأخذ فترات راحة منتظمة من الجلوس على المكاتب والنظر إلى الشاشات.

الاعتدال في تناول الكافيين: على الرغم من أن تناول الكثير من الكافيين يمكن أن يسبب الصداع، إلا أن الإقلاع عنه فجأة يمكن أن يكون له هذا التأثير أيضًا، خاصة إذا كان الشخص يستهلك كميات كبيرة من الكافيين بشكل معتاد.

شرب الكثير من الماء: من خلال الحرص على البقاء رطبًا طوال اليوم، يمكن للأشخاص تجنب الصداع الناتج عن الجفاف.

تجنب الاستخدام المتكرر لمسكنات الألم: الإفراط في استخدام الأدوية لعلاج الصداع — وهو ما يعني عادةً تناول مسكنات الألم في 10 أيام أو أكثر من الشهر — يمكن أن يسبب الصداع، ويمكن لأخصائي الرعاية الصحية تقديم المشورة بشأن أساليب العلاج الوقائي.

تتضمن المحفزات الشائعة للصداع ما يلي:

التوتر أو الغضب

وضع سيء

العطور والمواد الكيميائية الأخرى

الضغط الجوي وتغيرات الطقس

الأدوية

طحن الأسنان

أضواء ساطعة

بعض الأطعمة والمشروبات، بما في ذلك الجبن والمشروبات الغازية واللحوم المصنعة والأطعمة الباردة مثل الآيس كريم

العلاجات والأنشطة التي تساعد على الاسترخاء أو تساعد في إدارة الألم والتوتر قد تساعد أيضًا في منع الصداع، وتشمل هذه:

الارتجاع البيولوجي

تقنيات استرخاء العضلات

تمارين التأمل والتنفس

تطبيق الحرارة

العلاج السلوكي المعرفي (CBT) للتوتر

تدليك

تمارين الرقبة

علاج بدني

اليوغا

وقد يكون من الجيد الاحتفاظ بمذكرات الصداع لتحديد المحفزات المحتملة.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم، أسعار الدولار، أسعار اليورو، أسعار العملات، أخبار الرياضة، أخبار مصر، أخبار الاقتصاد، أخبار المحافظات، أخبار السياسة، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي، الدوري الإيطالي، الدوري المصري، كأس مصر، دوري القسم الثاني، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا، والأحداث الهامة والسياسة الخارجية والداخلية، بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.