علاج فطريات الفم بالمنزل وأسباب الإصابة بها

علاج فطريات الفم بالمنزل وأسباب الإصابة بها
(اخر تعديل 2024-05-03 20:02:29 )

مرض فطريات الفم، المعروف أيضًا باسم داء المبيضات الفموي هو عدوى فطرية يمكن أن تؤثر على الفم، وتشمل الأعراض تراكمًا أبيض أو أصفر على اللسان، وطعمًا كريهًا، وعدم الراحة.

بالنسبة لغالبية الأفراد، لا تسبب فطريات الفم أي مشاكل خطيرة، ومع ذلك إذا كان الشخص يعاني من ضعف الجهاز المناعي، فقد تكون العلامات والأعراض أكثر خطورة، وفقًا لموقع “medical news today” الطبي.

فطريات الفم، فيتو

علاج فطريات الفم

تشير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إلى أن الأطباء يعالجون مرض القلاع الفموي أو فطريات الفم باستخدام الأدوية المضادة للفطريات.

Advertisements

حيث يصف الطبيب دواءً مضادًا للفطريات يستخدمه الشخص داخل الفم لعلاج مرض القلاع الفموي الخفيف إلى المتوسط، ويمكن أن تشمل مضادات الفطريات هذه النيستاتين أو الميكونازول أو الكلوتريمازول، وينصح الشخص بوضع مضاد الفطريات لمدة 7-14 يومًا.

قد يصف الطبيب فلوكونازول لعلاج الالتهابات الشديدة أو مرض القلاع الذي يؤثر على المريء، ويمكن لأي شخص تناول هذا الدواء عن طريق الفم، أو سيقوم الطبيب بإعطائه عن طريق الوريد.

وتوجد أدوية أخرى متاحة لأولئك الذين لا يستطيعون تناول الفلوكونازول أو إذا لم تتحسن الأعراض بعد تناوله.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون أيضًا من سرطان متقدم، قد يصف الطبيب 150 ملغ من الفلوكونازول كجرعة وحيدة، ويقدم الطبيب جرعة أقل لأن الشخص المصاب بالسرطان يعاني من ضعف في جهاز المناعة.

العلاجات المنزلية لفطريات الفم

إلى جانب العلاج الطبي، يمكن للشخص المصاب بفطريات الفم أن:

شطف الفم بالماء المالح

استخدم فرشاة أسنان ناعمة لتجنب كشط الآفات

استخدم فرشاة أسنان جديدة كل يوم حتى تختفي العدوى

تجنب استخدام غسولات الفم أو البخاخات

استخدام أجهزة الاستنشاق الستيرويدية، أو أجهزة الاستنشاق بالكورتيكوستيرويد، يمكن أن يزيد من فرصة الإصابة بمرض القلاع الفموي، وللمساعدة في منع الإصابة بمرض القلاع الفموي، يمكن لأي شخص استخدام المباعدة أو شطف فمه بعد الاستخدام.

أسباب مرض القلاع الفموي

توجد كميات صغيرة من فطر المبيضات في أجزاء مختلفة من الجسم، وهو موجود في الجهاز الهضمي والجلد والفم، وبشكل عام لا تسبب هذه الفطريات أي مشاكل للأفراد الأصحاء.

ومع ذلك، فإن الأشخاص الذين يتناولون أدوية معينة، أو الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، أو الذين يعانون من حالات طبية معينة يكونون عرضة للإصابة بمرض القلاع الفموي عندما يخرج المبيضة البيضاء عن نطاق السيطرة.

أعراض مرض القلاع الفموي

يظهر مرض القلاع الفموي عند الأطفال على شكل طبقة بيضاء على اللسان تشبه الجبن، لن يتمكن مقدم الرعاية من فرك الطبقة بسهولة ومع ذلك، سيكونون قادرين على كشط الطلاء، وترك منطقة حمراء.

يظهر مرض القلاع الفموي عند البالغين عمومًا على شكل رواسب سميكة أو بيضاء أو كريمية اللون على الغشاء المخاطي للفم، وقد يبدو الجزء الداخلي من الفم منتفخًا وأحمر قليلًا وقد يحتوي على بقع مرتفعة.

قد تتحد البقع البيضاء لتشكل بقعًا أكبر، تُعرف أيضًا باسم اللويحات، وتأخذ هذه اللويحات بعد ذلك لونًا رماديًا أو مصفرًا.

وإذا قام الشخص بكشط الرواسب البيضاء اللون، فقد يحدث نزيف.

تشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

الشقوق في زوايا الفم

طعم سئ

الألم، مثل التهاب اللسان أو اللثة

صعوبة في الأكل أو الشرب

يقسم المتخصصون الطبيون أحيانًا مرض القلاع الفموي إلى ثلاث مجموعات بناءً على المظهر، المجموعات الثلاث هي:

الغشائي الكاذب: قد يصاب الشخص بلوحات بيضاء إلى صفراء بيضاء على اللسان تشبه الجبن.

حمامية أو ضمورية: تظهر الحالة باللون الأحمر بدلًا من اللون الأبيض.

فرط التنسج: يُعرف أيضًا باسم "داء المبيضات الشبيه باللوحة" أو "داء المبيضات العقدي" بسبب وجود لوحة بيضاء صلبة يصعب إزالتها.

عوامل الخطر لمرض القلاع الفموي

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، فإن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن شهر واحد لديهم فرصة أكبر للإصابة بمرض القلاع الفموي.

فطريات الفم، فيتو

ما يلي يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمرض القلاع الفموي لدى البالغين:

أطقم الأسنان: الأشخاص الذين يرتدون أطقم الأسنان هم أكثر عرضة للإصابة بمرض القلاع الفموي. خاصة إذا لم يحافظوا على نظافتها، أو يمتلكون أطقم أسنان لا تتناسب بشكل صحيح، أو لا يقوم الشخص بخلعها قبل النوم.

المضادات الحيوية: الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية أكثر عرضة للإصابة بمرض القلاع الفموي، وقد تقضي المضادات الحيوية على البكتيريا التي تمنع المبيضات من النمو خارج نطاق السيطرة.

الأدوية الستيرويدية: الاستخدام طويل الأمد للأدوية الستيرويدية يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمرض القلاع الفموي.

ضعف جهاز المناعة: الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة هم أكثر عرضة للإصابة بمرض القلاع الفموي.

مرض السكري: الأشخاص المصابون بداء السكري هم أكثر عرضة للإصابة بمرض القلاع الفموي، خاصة إذا لم يتمكنوا من السيطرة على مرضهم.

جفاف الفم: الأشخاص الذين لديهم كميات أقل من الطبيعي من اللعاب (جفاف الفم) هم أكثر عرضة للإصابة بمرض القلاع الفموي.

التدخين: المدخنون الشرهون هم أكثر عرضة للإصابة بمرض القلاع الفموي.

تشمل عوامل الخطر الأخرى ما يلي:

تناول أدوية الكورتيكوستيرويدات المستنشقة لعلاج الربو

سوء التغذية، مثل نقص الحديد ونقص فيتامين ب12

علاجات السرطان، مثل العلاج الكيميائي

يمكن أن يؤدي العلاج الكيميائي الإشعاعي لسرطان الرأس والرقبة إلى التهاب الغشاء المخاطي، وهو عندما يصبح الفم مؤلمًا وملتهبًا.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم، أسعار الدولار، أسعار اليورو، أسعار العملات، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد، أخبار المحافظات، أخبار السياسة، أخبار الحوادث، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.