أنواع وأسباب الإصابة بالالتهاب الرئوي

أنواع وأسباب الإصابة بالالتهاب الرئوي

الالتهاب الرئوي هو عدوى تسببها البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات، ويؤدي إلى التهاب في الأكياس الهوائية في إحدى الرئتين أو كلتيهما، وتمتلئ هذه الأكياس، التي تسمى الحويصلات الهوائية، بالسوائل أو القيح، مما يجعل التنفس صعبًا.

ويعد كل من الالتهاب الرئوي الفيروسي والبكتيري معديًا وهذا يعني أنها يمكن أن تنتشر من شخص لآخر عن طريق استنشاق الرذاذ المحمول جوا من العطس أو السعال.

يمكنك أيضًا الإصابة بهذه الأنواع من الالتهاب الرئوي عن طريق ملامسة الأسطح أو الأشياء الملوثة بالبكتيريا أو الفيروسات المسببة للالتهاب الرئوي.

Advertisements

الالتهاب الرئوي، فيتو

يمكن الإصابة بـ الالتهاب الرئوي الفطري من البيئة، ولا ينتشر من شخص لآخر.

يتم تصنيف الإلتهاب الرئوي أيضًا وفقًا لمكان أو كيفية الإصابة به:

الالتهاب الرئوي المكتسب من المستشفى (HAP)، يتم الحصول على هذا النوع من الالتهاب الرئوي الجرثومي أثناء الإقامة في المستشفى، ويمكن أن يكون أكثر خطورة من الأنواع الأخرى، لأن البكتيريا المعنية قد تكون أكثر مقاومة للمضادات الحيوية.

الالتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع (CAP)، ويشير هذا إلى الالتهاب الرئوي المكتسب خارج إطار طبي أو مؤسسي.

الالتهاب الرئوي المرتبط بجهاز التنفس الصناعي (VAP)، عندما يصاب الأشخاص الذين يستخدمون جهاز التنفس الصناعي بالالتهاب الرئوي، يطلق عليه اسم VAP.

الالتهاب الرئوي التنفسي، ويمكن أن يؤدي استنشاق البكتيريا إلى رئتيك من الطعام أو الشراب أو اللعاب إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي التنفسي، ومن المرجح أن يحدث ذلك إذا كنت تعاني من مشكلة في البلع، أو إذا كنت مخدرًا جدًا بسبب استخدام الأدوية أو الكحول أو المخدرات الأخرى.

أعراض الالتهاب الرئوي

يمكن أن تكون أعراض الالتهاب الرئوي خفيفة إلى مهددة للحياة، ويمكن أن تشمل:

السعال الذي قد ينتج عنه البلغم (المخاط)

حمى

التعرق أو القشعريرة

ضيق في التنفس يحدث أثناء القيام بالأنشطة العادية، أو حتى أثناء الراحة

ألم في الصدر يزداد سوءًا عند التنفس أو السعال

مشاعر التعب أو التعب

فقدان الشهية

الغثيان أو القيء

الصداع

يمكن أن تختلف الأعراض الأخرى وفقًا لعمرك وصحتك العامة:

قد يبدو أن الرضع ليس لديهم أي أعراض، ولكن في بعض الأحيان قد يتقيؤون، أو يفتقرون إلى الطاقة، أو يواجهون صعوبة في الشرب أو الأكل.

قد يعاني الأطفال دون سن 5 سنوات من التنفس السريع أو الصفير.

قد يكون لدى كبار السن أعراض أكثر اعتدالا. وقد يعانون أيضًا من الارتباك أو انخفاض درجة حرارة الجسم عن المعتاد.

أسباب الالتهاب الرئوي

يحدث الالتهاب الرئوي عندما تدخل الجراثيم إلى رئتيك وتسبب العدوى، ويؤدي رد فعل الجهاز المناعي لإزالة العدوى إلى التهاب الأكياس الهوائية في الرئة، ويمكن أن يؤدي هذا الالتهاب في النهاية إلى امتلاء الأكياس الهوائية بالقيح والسوائل، مما يسبب أعراض الالتهاب الرئوي.

وتوجد عدة أنواع من العوامل المعدية يمكن أن تسبب الالتهاب الرئوي، بما في ذلك البكتيريا والفيروسات والفطريات.

الالتهاب الرئوي البكتيري

السبب الأكثر شيوعًا للالتهاب الرئوي الجرثومي هو المكورات العقدية الرئوية. تشمل الأسباب الأخرى ما يلي:

الميكوبلازما الرئوية

المستدمية النزلية

البكتيريا المستروحة

الالتهاب الرئوي الفيروسي

غالبًا ما تكون فيروسات الجهاز التنفسي هي سبب الالتهاب الرئوي، من أمثلة الالتهابات الفيروسية التي يمكن أن تسبب الالتهاب الرئوي ما يلي:

الأنفلونزا (الأنفلونزا)

الفيروس المخلوي التنفسي (RSV)

الفيروسات الأنفية (نزلات البرد)

عدوى فيروس نظير الأنفلونزا البشري (HPIV).

عدوى الفيروس الرئوي البشري (HMPV).

مرض الحصبة

جدري الماء (الفيروس النطاقي الحماقي)

عدوى الفيروس الغدي

العدوى بسبب فيروس كورونا

عدوى SARS-CoV-2 (الفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19)

على الرغم من أن أعراض الالتهاب الرئوي الفيروسي والبكتيري متشابهة جدًا، إلا أن الالتهاب الرئوي الفيروسي عادة ما يكون أخف، ويمكن أن تتحسن خلال 1 إلى 3 أسابيع دون علاج وفقًا لموقع "Healthline" الطبي.

الالتهاب الرئوي الفطري

يمكن للفطريات الموجودة في التربة أو فضلات الطيور أن تسبب الالتهاب الرئوي، وغالبًا ما تسبب الالتهاب الرئوي لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، ومن أمثلة الفطريات التي يمكن أن تسبب الالتهاب الرئوي ما يلي:

المتكيسة الرئوية

أنواع المكورات المستخفية

أنواع داء النوسجات

عوامل الخطر للالتهاب الرئوي

يمكن لأي شخص أن يصاب بالالتهاب الرئوي، ولكن هناك مجموعات معينة معرضة لخطر أكبر، تشمل هذه المجموعات:

الرضع من الولادة إلى 2 سنة

الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا فما فوق

الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة بسبب:

حمل

فيروس نقص المناعي البشري

الالتهاب الرئوي، فيتو

استخدام بعض الأدوية، مثل المنشطات أو بعض أدوية السرطان

الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الطبية المزمنة، مثل:

الربو

تليُّف كيسي

السكري

مرض الانسداد الرئوي المزمن

سكتة قلبية

داء الكريات المنجلية

مرض الكبد

مرض كلوي

الأشخاص الذين تم إدخالهم إلى المستشفى مؤخرًا أو حاليًّا، خاصة إذا كانوا يستخدمون جهاز التنفس الصناعي أو يستخدمونه

الأشخاص الذين يعانون من اضطراب في الدماغ، والذي يمكن أن يؤثر في القدرة على البلع أو السعال، مثل:

سكتة دماغية

إصابة بالرأس

الخَرَف

مرض الشلل الرعاش

الأشخاص الذين يتعرضون بانتظام لمهيجات الرئة، مثل تلوث الهواء والأبخرة السامة، خاصة أثناء العمل

الأشخاص الذين يعيشون في بيئة معيشية مزدحمة، مثل السجن أو دار رعاية المسنين

الأشخاص الذين يدخنون، مما يجعل من الصعب على الجسم التخلص من المخاط الموجود في الشعب الهوائية.

الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات أو يشربون كميات كبيرة من الكحول، مما يضعف جهاز المناعة ويزيد من احتمالات استنشاق اللعاب أو القيء إلى الرئتين بسبب التخدير.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسةالخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والفنية والأدبية.