الصحة العالمية في اليوم العالمي للسرطان 2024،

الصحة العالمية في اليوم العالمي للسرطان 2024،

تحيي منظمة الصحة العالمية اليوم 4 فبراير اليوم العالمي للسرطان 2024 للتوعية بمخاطر المرض وطرق الوقاية والعلاج.

السرطان عامل رئيسي في حدوث الوفيات عالميا

وقالت منظمة الصحة العالمية إن السرطان هو أحد العوامل الرئيسية التي تُسهم في حدوث الوفيات على الصعيد العالمي، إذ يتسبب في وفاة واحدة من كل 6 وفيات، ويؤثر على كل أسرة معيشية تقريبًا.

وتشير التقديرات إلى أن العالم شهد في عام 2022 حدوث 20 مليون حالة إصابة جديدة بالسرطان و9.7 ملايين حالة وفاة ناجمة عنه، وسيزداد العبء الناجم عن السرطان بنسبة 77% تقريبًا بحلول عام 2050، الأمر الذي سيضع مزيدًا من الضغط على النُّظُم الصحية والأشخاص والمجتمعات

Advertisements

إرتفاع معدل انتشار عوامل خطر الإصابة بالسرطان في الإقليم

وفي إقليم منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط وحده، شُخِّصت حالات أكثر من 788000 شخص بالسرطان في عام 2022. ومن المتوقع أن يتضاعف هذا العدد ليصل إلى 1.57 مليون حالة بحلول عام 2045، بسبب النمو السكاني، والأهم من ذلك، بسبب ارتفاع معدل انتشار عوامل خطر الإصابة بالسرطان في الإقليم - مثل تعاطي التبغ، والسمنة وزيادة الوزن، والخمول البدني، واتباع نُظُم غذائية غير صحية، وتلوث الهواء.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أنه قد ينشأ السرطان أيضًا نتيجة الإصابة ببعض أنواع العدوى، بما في ذلك التهاب الكبد B وC، أو فيروس الورم الحليمي البشري (الذي يصيب الرحم).

ولا تزال تلك الأنواع من العدوى منتشرة على نطاق واسع في إقليم شرق المتوسط، بالرغم من إمكانية الوقاية من التهاب الكبد B وفيروس الورم الحليمي البشري بسهولة عن طريق التطعيم.

وعلى الصعيد العالمي، فإن أكثر أنواع السرطان شيوعًا هي سرطان الثدي، والرئة، والقولون والمستقيم، والبروستاتا. وفي عام 2020، كان سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان انتشارًا على الصعيد العالمي، في حين أدى سرطان الرئة إلى وقوع أكبر عدد من الوفيات.

أكدت إن السرطان لا يُهدد صحة الأفراد وعافيتهم فحسب، بل يمثل أيضًا تحديًا هائلًا للأسر والمجتمعات كلها، فالتكلفة الاقتصادية للسرطان تثقل كاهل النظام الصحي، بل الاقتصاد الأوسع نطاقًا، نظرًا لانخفاض الإنتاجية في سوق العمل نتيجة الوفاة المبكرة للذين ما زالوا في أوْج سنوات عطائهم، وتلك مسألة كفيلة بعرقلة جهود التنمية المستدامة إلى حد كبير.

ومع ذلك، يمكن لكل منا إجراء تغييرات للحد من خطر الإصابة بالمرض، لأن معظم عوامل خطر الإصابة بالسرطان قابلة للتغيير، وقد تبين بالفعل أن نحو 50% من أنواع السرطان يمكن الوقاية منها.

الامتناع عن التدخين أو تعاطي منتجات التبغ

وفي سبيل ذلك، يجب الامتناع عن التدخين أو تعاطي منتجات التبغ، والحد من استهلاك الأطعمة المصنعة العالية السعرات الحرارية، وتناول المزيد من الفواكه والخضروات، وممارسة النشاط البدني بانتظام، والمواظبة على أخذ التطعيمات الموصى بها.
وفي كثير من الأحيان، يمكن الشفاء من السرطان تمامًا عند اكتشافه وعلاجه في مرحلة مبكرة، وبالرغم من عدم ظهور أعراض خلال المراحل المبكرة لمعظم أنواع السرطان، فإن بعض الاختبارات التشخيصية (أو طرق التحرِّي) حساسة بما يكفي للكشف عن السرطان حتى وإن كان خافيًا. ومن شأن ذلك تقليلُ التعامل مع الأعراض في المراحل المتأخرة للمرض ودعْم علاجه بنجاح.
ويعد تصوير الثدي (لسرطان الثدي) وتنظير القولون (لسرطان القولون والمستقيم) واختبار مسحة بابانيكولاو (لسرطان عنق الرحم) أكثر اختبارات الفحص شيوعًا وفعالية.


وفي اليوم العالمي للسرطان لعام 2024، يجب إدخال بعض التغييرات البسيطة على نمط حياتنا، والاطلاع على فحوص التحري اللازمة.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ،الدوري المصري، كأس مصر، دوري القسم الثاني, دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة والسياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.