أسباب وعلاج ارتجاع المريء لدى الرضع والأطفال

أسباب وعلاج ارتجاع المريء لدى الرضع والأطفال

يتعرض كثير من الأطفال الرضع إلى الإصابة بارتجاع المريء ويعرف باسم الارتجاع المعدي المريئي أو GER، ولكن القيء المتكرر المرتبط بعدم الراحة وصعوبة التغذية أو فقدان الوزن قد يكون ناتجًا عن شيء أكثر خطورة يعرف باسم ارتجاع المريء (مرض الجزر المعدي المريئي).

ويمكن أن يسبب كل من ارتجاع المريء والارتجاع المعدي المريئي حركة تصاعدية لمحتوى المعدة بما في ذلك الحمض إلى المريء وأحيانًا إلى داخل الفم أو خارجه، وفي كثير من الأحيان ويكون هذا القيء متكررًا، وتتميز الاختلافات بين الحالتين بالشدة والتأثيرات الدائمة.

Advertisements

ارتجاع المرئ عند الرضع، فيتو

ما الذي يسبب ارتجاع المريء عند الرضع والأطفال؟

في معظم الأحيان، يكون الارتجاع عند الأطفال ناتجًا عن سوء تنسيق الجهاز الهضمي، والعديد من الأطفال الذين يعانون من ارتجاع المريء يتمتعون بصحة جيدة ومع ذلك وقد يعاني بعض الأطفال من مشاكل تؤثر في أعصابهم أو دماغهم أو عضلاتهم، عادةً ما يقع اللوم على الجهاز الهضمي غير الناضج لدى الطفل ويتعافى معظم الأطفال من هذه الحالة بحلول عيد ميلادهم الأول.

في الأطفال الأكبر سنًّا، غالبًا ما تكون أسباب ارتجاع المريء هي نفس الأسباب التي تظهر عند البالغين كما أن الطفل الأكبر سنًّا يكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي إذا تعرض له عندما كان طفلًا.

أي شيء يتسبب في استرخاء الصمام العضلي الموجود بين المعدة والمريء (العضلة العاصرة السفلية للمريء، أو LES)، أو أي شيء يزيد الضغط أسفل LES، يمكن أن يسبب ارتجاع المريء.

وقد تساهم بعض العوامل أيضًا في الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي، بما في ذلك السمنة والإفراط في تناول الطعام وتناول الأطعمة الحارة أو المقلية وشرب الكافيين والكربونات وأدوية معينة، ويبدو أيضًا أن هناك عنصرًا موروثًا في مرض ارتجاع المريء، حيث أنه أكثر شيوعًا في بعض العائلات مقارنة بعائلات أخرى.

أعراض ارتجاع المريء عند الرضع والأطفال

الأعراض الأكثر شيوعًا للارتجاع المعدي المريئي عند الرضع والأطفال هي:

القيء المتكرر.

السعال أو الصفير المتكرر أو المستمر.

رفض تناول الطعام أو صعوبة في تناول الطعام (الاختناق أو التقيؤ أثناء الرضاعة).

حرقة المعدة أو الغازات أو آلام البطن أو سلوك المغص (البكاء المتكرر والانزعاج) المرتبط بالرضاعة أو بعدها مباشرة.

الشكوى من وجود طعم حامض في الفم، خاصة في الصباح.

يتم أحيانًا إلقاء اللوم على العديد من الأعراض الأخرى في مرض ارتجاع المريء ولكن في كثير من الأحيان لا نكون متأكدين مما إذا كان الارتجاع يسببها بالفعل وفقًا لموقع "webMD" الطبي، وتشمل المشاكل الأخرى التي تظهر عند الأطفال الصغار والرضع والتي يمكن إلقاء اللوم عليها في هذه الحالة ما يلي:

مغص.

نمو ضعيف.

مشاكل في التنفس أو الصفير.

الالتهاب الرئوي المتكرر.

علاج ارتجاع المريء عند الرضع والأطفال

توجد مجموعة متنوعة من إجراءات نمط الحياة التي يمكنك تجربتها لعلاج الارتجاع الحمضي عند الرضع والأطفال الأكبر سنًّا.

ارتجاع المرئ، فيتو

للصغار:

رفع رأس سرير الطفل.

احمل الطفل في وضع مستقيم لمدة 30 دقيقة بعد الرضاعة.

أطعم طفلك كميات صغيرة من الطعام في كثير من الأحيان.

جرب الأطعمة الصلبة (بموافقة طبيبك).

للأطفال الأكبر سنًّا:

رفع رأس سرير الطفل.

إبقاء الطفل في وضع مستقيم لمدة ساعتين على الأقل بعد تناول الطعام.

تناول عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم، بدلًا من ثلاث وجبات كبيرة.

تأكد من أن طفلك لا يفرط في تناول الطعام.

قلل من الأطعمة والمشروبات التي يبدو أنها تؤدي إلى تفاقم الارتجاع لدى طفلك مثل الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة المقلية أو الحارة والكافيين.

شجع طفلك على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

إذا كان الارتجاع شديدًا أو لم يتحسن، فقد يوصي طبيبك بتناول الدواء.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسةالخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية.